• اخر الاخبار

    مـحلة الباي 2010



    لا أعلم (في الحقيقة أعلم) لماذا عندما كنت أشاهد هذه الأيام ما يقع، و أنا أستمع إلى شهادات الضحايا، تبادر إلى ذهني بعض نصوص الإخباريين في الفترة الحديثة حول البايات، و بالتحديد حول محلة الباي، التي كان قدُومها بجهة من الجهات يُنذر بالخراب و الشر العميم، فبين محلة باي 1680 أو 1710 أو غيرها، و بين محلة 2010 لا يوجد فرق كبير فالعقلية هي نفسها، و أن تغير الفاعلون فالصبايحي أصبح "شرطي بوب"، أما منهجية الغزو و التخريب و تأديب "العربان" فهي واحدة.


    بين القيروان أو جبل وسلات، وبين الرديف أو بن قردان أو منزل بوزيان و غيرها من المُدن التونسية التي نزلت بها المحلة لا يوجد فرق كبير.


    هذه المُقارنة التي فرضتها الأحداث لا تدخل تحت شعار "التاريخ يُعيد نفسه" أو "في التاريخ عبرة"، بقدر ما تدخل في إطار تساؤلات مُلحة، حول طبيعة التطور التاريخي في تونس من الفترة الحديثة و حتى اليوم، فهل التاريخ عجلة تدور حول نفس المحور فتعود إلى نفس النقطة؟ لماذا تاريخ الشعوب يتطور في حين أن تاريخنا يدُور؟


    في الحقيقة أن الإجابة عن هذه الإشكاليات أمر مُعقد و يتطلب جُهد من البحث و التفكير العميق، لكن ما يمكن قولهُ أن أهم مُشكل في بنية التطور التاريخي التونسي هو أنهُ تاريخ لا يتطور بنسق تراكُمي بقدر ما يتطور بنسق قطعي، نسق يقوم على العُهود و "الصفحات الجديدة"، و لربما تكشف طبيعة الحُكم في تونس القرن السابع عشر، و تعدد الحكام، و كيفية التداول على السلطة، حالة الأزمة هذه، حيثُ مثلت تقريبًا كل فترات انتقال إنذارًا بحرب أهلية، حالة تواصلت في القرن الثامن عشر، من خلال الحرب الباشية بين حسين بن علي و أبن أخيه علي باشا.


    إذن و دون أن نخوض كثيرًا في التفاصيل التاريخية، فأنهُ يظهر بوضوح ما ذهبنا إليه سابقًا، فكأن تاريخ تونس منذُ الفترة الحديثة، هو مجموعة من الصفحات في كُراس لا يوجد ما يربطها سوى بعض التفاصيل، لتُصبح الأزمة ليست فقط "أزمة اجتماعية"، بقدر ما هي أزمة بنيوية، في بنية النظام في علاقته برعيته، و في تداوله على السلطة.


    إذن من هذا العجز في توليد تاريخ يتطور، تاريخ لا يدور تأتي مشروعية الحديث عن "محلة الباي" في سنة 2010، محلة لو استدعينا أبن أبي دينار أو أبن أبي الضياف لوصفها، لما وجدا عُسرًا شديدًا في القيام بهذا العمل، فالنعوت و الأوصاف التي تنسحب على محلات الفترة الحديثة هي نفسُها، تنسحب على محلات الفترة المُعاصرة.

    2010/12/30
    الكيخوتي
    Article plus récent
    السابق
    هذه اخر تدوينه
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 comments:

    Publier un commentaire

    Item Reviewed: مـحلة الباي 2010 Rating: 5 Reviewed By: @HosQuijote_الكيخوتي
    إلى الأعلى